fbpx
دكتور أشرف خليل استشاري علاج آلام العمود الفقري وآلام المفاصل بالتدخلات المحدودة بدون جراحة

آخر المقالات

اخطاء شائعة عن الانزلاق الغضروفي

اخطاء شائعة عن الانزلاق الغضروفي

اخطاء شائعة عن الانزلاق الغضروفي

تعتبر الإصابة بـ الام الظهر من أكثر الامراض الشائعة في هذه الأيام، علي عكس الفترات السابقة التي منها الانزلاق الغضروفي، فكان أكثر المصابين بهذه الامراض من كبار السن.

 

لكن الآن الوضع تغير وأصبح الإصابة بأمراض العمود الفقري لا تفرق بين سن كبير وصغير، وتقدر الاحصائيات الطبية ان 80 % من البشر يعانون من آلام الظهر في فترة ما من فترات حياتهم، ومتوسط الاعمار المصابة بأمراض العمود الفقري هي من سن 30 إلى 50 سنة.

 

ماذا يعني الغضروف؟

أولا لابد ان نبين ما المقصود بالغضروف، يعني المادة اللينة اللزجة التي توجد بين العظام لتقلل من الاحتكاك الناتج عن الحركة، وهي تشبه الجيلي، وتوجد هذه المادة بين أجزاء عديدة في جسم الانسان فتوجد في العمود الفقري، والجزء العنقي في الرقبة، وفي الصدر أيضا في الجزء الخلفي من القفص الصدري، فالعمود الفقري يتكون من فقرات، يفصل بين كل فقرة والأخرى الغضروف.

 

أما الانزلاق الغضروفي فهو: 

تآكل في ألياف الكولاجين وهي المادة التي تغلف الغضاريف التي توجد بين فقرات العمود الفقري، مما يؤدي إلى تسرب هذه المادة  فتسبب آلام يشعر بها المريض نتيجة الضغط الذي تقوم به علي الأعصاب المغذية للأطراف التي تتواجد خلف الغضروف مباشرة فيسبب آلام مبرحة وتستمر لمدة طويلة تأتي علي شكل وخذ او حرقان.

 

أخطاء شائعة عن الانزلاق الغضروفي

وبعد ان بينا الفرق بين الانزلاق الغضروفي وبين الآلام الأخرى للعمود الفقري التي تكون ناتجة عن امراض اخري، يجب لفت النظر إلى بعض الأخطاء الشائعة عن  واعراض الانزلاق الغضروفي وآلام الظهر عامةً:

 

التشخيص المبكر للإصابة

بالنسبة للانزلاق الغضروفي فمن اكثر الأخطاء الشائعة التشخيص المبكر، فأولا يجب ان يمتد الألم لفترة ليست بالقصيرة، لأنه ممكن ان يكون الم ناتج عن مسبب اخر غير الانزلاق الغضروفي، وعادة يزول الألم مع العلاج المناسب في مدة تتراوح من 6 الي 8 أسابيع، لو زاد الألم عن هذه الفترة، يجب الاخذ في الاعتبار إمكانية الإصابة بانزلاق غضروفي، و طلب عمل فحوصات منها رنين مغناطيسي فمن اكثر الأخطاء الشائعة هو التشخيص المبكر للانزلاق الغضروفي وطلب عمل رنين مغناطيسي في بداية شكوي المريض من الإحساس بآلام في العمود الفقري.

 

النحافة

من الاعتقادات الشائعة الخاطئة ان من يعانون من النحافة لا يصابون بآلام في العمود الفقري او انزلاق غضروفي، وهذا الاعتقاد خاطئ لان كل الأشخاص معرضون للإصابة بأمراض العمود الفقري وكما وضحنا في السابق ان الأسباب المسببة للآلام العمود الفقري متعددة منها الوراثي ومنها الإصابة ببعض أنواع البكتيريا وليس الوزن هو العامل الرئيسي في الإصابة من عدمه.

 

رفع الأشياء الثقيلة

بعض الأشخاص يعتقدون ان المصاب بأمراض العمود الفقري  ممنوع من رفع او حمل الأشياء الثقيلة، وهو اعتقاد خاطئ أيضا ، فلا يمنع المريض من حمل الاثقال ذات الأوزان الثقيلة بل ينصح برفعها بطريقة صحيحة، فكما نري الرياضيين الذين يرفعون الاثقال، يجب الجلوس في وضع القرفصاء علي ان يكون الظهر مشدودا والرأس مرفوعا، فهذا هو الوضع الصحيح لرفع الاثقال او الأشياء الثقيلة.

 

ممارسة الرياضة بعد عملية الانزلاق الغضروفي

التوقف عن الرياضة من  الأخطاء الشائعة، بل بالعكس ينصح المرضي الذين يعانون من آلام في العمود الفقري بممارسة الرياضة، بل في فترة معينة من العلاج لبعض المرضي  ينصح بالعلاج الطبيعي للمريض، لذلك هذا الاعتقاد من أكثر الأخطاء الشائعة الخاطئة، ويجب للوقاية من الإصابة بآلام الظهر عامة ممارسة رياضة بانتظام.

 

الجلوس علي الأرض

يظن البعض ان الجلوس علي الأرض مريح لآلام الظهر الناتجة عن انزلاق غضروفي، وهو للأسف اعتقاد شائع خاطئ، فيمنع المريض بالانزلاق الغضروفي من الجلوس علي الأرض لأنها تزيد من آلامه وليس العكس تساعد في تسكينه.

 

العلاج والتدخل الجراحي

من أكثر الأشياء التي تسبب الخوف والهلع للمريض المصاب بآلام في الظهر، التشخيص انه مصاب بانزلاق غضروفي، فيظن ان العلاج طويل ولابد من التدخل الجراحي ، وهو بالفعل من أكثر الأشياء الخاطئة الشائعة عن الانزلاق الغضروفي، فاكثر الحالات لا تحتاج الي تدخل جراحي بل تتحسن بعد مرور وقت ليس بطويل، و يجب ان ننوه ان كل حالة تختلف عن الأخرى وكل مرحلة عمرية للمريض تؤثر علي نسبة ووقت الشفاء.

 

النوم في السرير

يظن الكثيرون عن طريق الخطأ ان النوم في السرير يقلل من متاعب الانزلاق الغضروفي ويسرع من الشفاء، ولكن للأسف هذا الاعتقاد خاطئ، فلا يجب النوم في السرير لأكثر من يوم أو يومين، لأن هذا يؤثر سلبا ويضاعف من آلام الظهر.

 

وأيضا ينصح البعض بطريق الخطأ النوم علي خشب او مكان صلب، وهذا من اكثر الأشياء الخاطئة شيوعا، لان الظهر به انحناءات، لذلك ينصح بالنوم علي مرتبة جديدة مشدودة مريحة والأفضل أن تكون طبية، والابتعاد عن مراتب القطن القديمة التي بها انحناءات وغير مستوية لأنها ستزيد الامر سوءا.

 

 الجلوس بالوضع العمودي لفترات طويلة

الكثيرون منا يعتقدون ان لحماية الظهر من الالام يجب ان نشد الظهر عند الجلوس او المشي، لان هذا يقلل من متاعب العمود الفقري، ولكن أيضا هذا اعتقاد سائد خاطئ، فلو ممن يضطرون الي الجلوس لفترات طويلة ارخي ظهرك ومد رجليك بين الحين والآخر وامشي قليلا بين الحين والآخر لتريح ظهرك ولا تشده لفترات طويلة.

 

الأسباب المختلفة الأخرى المسببة لآلام العمود الفقري

طبيعة العمل التي تستوجب رفع احمال بصفة مستمرة او الجلوس بطريقة خاطئة لفترات طويلة، بجانب  الممارسات الخاطئة من قبل البعض عند الجلوس او النوم مثل:

1- الجلوس فترات طويلة بطريقة خاطئة تؤثر علي الظهر فتسبب الام العمود الفقري.

2- النوم علي مرتبة غير جيدة وغير مستوية.

3- رفع ثقل بطريقة خاطئة يوثر علي العضلات والعمود الفقري فيؤثر علي الظهر ويسبب الام مبرحة للمريض.

 

الشد العضلي

أيضاً من أسباب آلام في العمود الفقري.

 

الحمل

تعاني المرأة الحامل اثناء فترة الحمل من الام في الظهر، وهذا لا يعني انه انزلاق غضروفي و لكن نتيجة التغيرات الهرمونية في الجسم يحدث ارتخاء في العضلات فتؤدي إلى الام الظهر ومع تقدم الحمل يزداد هذا الارتخاء ومع ازدياد حجم البطن يزيد الألم.

 

هشاشة العظام

من الأسباب الأخرى المهمة ارتفاع نسبة الإصابة بهشاشة العظام، فزيادة النسبة وخاصة عند السيدات في فترات ما بعد انقطاع الطمث، و قلة كثافة العظام يؤدي لحدوث الام للمريض.

الانزلاق الغضروفي

للأسف من أكثر الأخطاء الشائعة ان أي آلام بمنطقة الظهر يعتقد عن طريق الخطأ انها انزلاق غضروفي مما يسبب الهلع للمريض، وهو خطأ، فليس كل ألم بالعمود الفقري يعني انزلاق غضروفي، فتبعاً للإحصائيات الطبية العالمية 9 اشخاص من بين كل 10 اشخاص يعانون من الام الظهر، مما يعني ان  90% من المرضي يعانون في فترة من فترات حياتهم من الام العمود الفقري وهي بالطبع ليست كلها ناتجة عن انزلاق غضروفي.

 

التشخيص الصحيح للانزلاق الغضروفي

فيتم تشخيص الانزلاق الغضروفي من الخلال الفحص الطبي والتاريخ المرضي، وفي العادة يتم التحسن في خلال فترة من أسابيع لشهور، بعد تلقي العلاج المناسب ومتابعة الارشادات الصحيحة.

 

علامات الإصابة بالانزلاق الغضروفي

  •  الشعور بألم في اسفل الظهر يمتد الي الورك او الساق.

 

  •  الم في  الظهر او تشنج عند الاستيقاظ صباحا.

 

  •  ألم في الظهر عند الكحة او العطس.

 

  •  وجود الام في احد الذراعين او احد القدمين او كليهما.

 

  • عدم التحكم في البول او البراز.

 

  •  وعند استمرار الاعراض لمدة من 6 الي 8 أسابيع ينصح بعمل رنين مغناطيسي.

 

  •  وبعد عمل رنين مغناطيسي بمكن التأكد من وجود انزلاق غضروفي من عدمه. 

الانزلاق الغضروفي

 

طرق الوقاية من الإصابة بالانزلاق الغضروفي

كما اتفقنا ان من الأسباب التي تؤدي الي حدوث الإصابة  هو الممارسة الخاطئة وزيادة الوزن، لذلك من اهم الأشياء التي يمكن من خلالها الوقاية من الإصابة وافضل تمارين لـ علاج الغضروف التي تعتبر من اهم طرق الوقاية و لـ علاج الانزلاق الغضروفي وهي:

 

1- ممارسة الرياضة بانتظام في حالة اجراء العملية يجب ممارسة الرياضة بعد عملية الانزلاق الغضروفي.

 

2- رفع الاثقال والاشياء الثقيلة بطريقة صحيحة.

 

3- الاهتمام بغذاء متوازن والحفاظ علي الوزن المثالي للجسم.

 

4- المحافظة علي استقامة الظهر اثناء المشي او الجلوس قدر الإمكان.

 

5- النوم علي مراتب جيدة وليست قطن قديمة لأنها تزيد من آلام الظهر عامة.

 

أين يمكن علاج الانزلاق الغضروفي؟

يقوم مركز الدكتور أشرف خليل بعلاج آلام الانزلاق الغضروفي بشكل فعال دون اللجوء إلى أي تدخل جراحي بأحدث تقنيات عمليات التدخلات المحدودة.

 

إن كانت لديك شكوى بخصوص الانزلاق الغضروفي، نسعد بتواصلك معنا من خلال ملء هذا النموذج لمساعدتك في معرفة الإجراء العلاجي الأنسب.